IDSC logo
مجلس الوزراء
مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار

أهداف التنمية المستدامة 2030

  الأربعاء. 05 أكتوبر., 2022

ترتكز أجندة 2030 للتنمية المستدامة على مبدأ “عدم ترك أحد أو مكان خلف الركب” من خلال 17 هدفًا رئيسيًا، وهذا يعني أن التنمية المستدامة يجب أن تشمل جميع الفئات والأماكن بدون أي تفرقة. وهذا يتطلب بذل جهد كبير خصوصًا في الدول كبيرة الحجم من حيث عدد السكان والمساحة مثل جمهورية مصر العربية. لذا، تولي الدولة المصرية اهتمامًا متزايدًا بعملية توطين أهداف التنمية المستدامة لما لها من أثر في تحقيق النمو الاحتوائي والمستدام والتنمية الإقليمية المتوازنة باعتبارهما من أهم الركائز الأساسية للاستراتيجية الوطنية للتنمية المستدامة: رؤية مصر 2030.

أهداف التنمية المستدامة 2030
أوراق بحثية وتقارير
أوراق بحثية وتقارير
/
آفاق صناعية

آفاق صناعية

آفاق صناعية - الصناعة الخضراء

يأتي العدد الأول من مجلة " آفاق صناعية"، والمعنون بـ "الصناعة الخضراء"، ليسلِّط الضوء على آفاق الصناعة الخضراء، تلك الصناعة التي تعمل على تلبية الاحتياجات الإنسانية والتنمية الاجتماعية والاقتصادية دون...

مقالات
مقالات

الاقتصاد العالمي بعد الجائحة: نمو محفوف بالمخاطر

أ.د. محمود محيي الدين

25 يناير 2022

هناك ضرورة لإدراج إجراءات التصدي والتعافـي من الجائحة فـي إطار تحقيق أهداف التنمية المستدامة ورؤية 2030؛ فهذه الإجراءات قد تركز بطبيعتها على أهداف الأجل القصير، ولكن لاستعادة النمو والاطمئنان على استمراره وشموله للقطاعات الاقتصادية والأقاليم المختلفة ينبغي أن تكون هذه الإجراءات مساندة لاستثمارات الأجل الطويل الموجهة للارتقاء برأس المال البشري، وتطوير رأس المال المادي بما يشمل البنية الأساسية والتكنولوجية، ومراعاة الأبعاد البيئية وتغيرات المناخ. وهذا كله يحتاج إلى تنسيق بين السياسات العامة وتفعيل كفاءة المؤسسات القائمة عليها لتحقيق الصالح العام.

القضية السكانية: مصر بعد الـ 100 مليون

أ.د. ماجـد عثمـان

18 فبراير 2021

تطور سكان مصر عبر مائة عام تجاوز عدد سكان مصر الـ 100 مليون نسمة، لتصبح الدولة رقم 14 على مستوى دول العالم من حيث عدد السكان، وتأتي الصين والهند في المقدمة، وكل منهما تجاوز 1,3 مليار نسمة، تليهما الولايات المتحدة التي بلغ عدد سكانها نحو 330 مليون نسمة، ثم أربع دول يتراوح عدد سكانها بين 200 و300 مليون، هي: إندونيسيا وباكستان والبرازيل ونيجيريا، ثم سبع دول يتراوح عدد سكانها بين 100 و200 مليون نسمة، وهي: بنجلاديش وروسيا والمكسيك واليابان وإثيوبيا والفلبين ومصر.وقد تغير عدد سكان مصر خلال القرن الماضي، من نحو 13 مليونًا في 1920 إلى نحو 32.7 مليونًا في 1970، ثم إلى 100 مليون في 2020، وخلال القرن الماضي اتجه متوسط الزيادة السنوية إلى الارتفاع عبر الزمن، فقد أضافت مصر إلى سكانها 3.6 ملايين نسمة بين عامي 1920 و1940

2022 عام المجتمع المدني في مصـــر

أ. د. عليّ الدين هلال

17 أبريل 2022

في سياق إطلاق الاستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان يوم 11 سبتمبر 2021، أعلن الرئيس "عبد الفتاح السيسي" أن عام 2022 هو عام المجتمع المدني في مصر، مُشيرًا إلى أهمية الدور الذي يقوم به، قائلًا "يأتي المجتمع المدني كشريك أساسي مهم في عملية تعزيز وحماية حقوق الإنسان بكل أبعادها السياسية والاقتصادية والاجتماعية، ونشر الوعي بحقوق الإنسان في المجتمع، ونشر ثقافة العمل التطوعي، والإسهام في جهود مكافحة التطرف والتوجهات المُناهضة لقيم مجتمعنا المصري".

القوة الناعمة والصناعات الإبداعية والثقافية: “المناخ العالمي وفرص مصر”

أ‌. د. معتـــز خـورشـيـــد

17 مايو 2021

تحظى مصر بقدرات عديدة تؤهلها للاضطلاع بدور ريادي على مستوى المنطقة العربية في مجال «القوى الناعمة» بصفتها قوى تسهم في تحول مصر إلى مجتمع معرفي مُبدع، وتدعم جهود التنمية المستدامة، بالإضافة إلى تأكيد الدور المصري في التأثير الثقافي على مستوى محيطها الإقليمي العربي. وتُعرَّف القوة الناعمة (Soft Power) باعتبارها «استقطاب آخرين وجذبهم عبر آليات تقوم على الإقناع والجاذبية، بالاعتماد بشكل أكبر على موارد ناعمة غير مادية؛ مثل الثقافة، والأدب، والفنون، والقيم السياسية، وشرعية السياسات الخارجية، لتحقيق النواتج المنشودة». القوة الناعمة: تتميز القوة الناعمة بمعيارين رئيسين: يعتمد المعيار الأول على «نعومة أساليب ممارسة القوة» التي تعني بالأساس تراجع الطابع المادي وغلبة الطابع المعنوي النفسي الفكري

نبني مستقبلنا الاقتصادي: رؤية مصر لنمو مرن، ومستدام، وشمولي

د. هالة السعيد

10 مايو 2021

تواجه الحكومات حول العالم تحديات غير مسبوقة نتجت عن جائحة عالمية ذات تداعيات اقتصادية واجتماعية شديدة الوطأة. هذه التحديات ترسّخ أكثر للحاجة لدمج الاستدامة والمرونة في وضع الخطط التنموية، وتعزيز آليات الحوكمة، وتبني نهج شامل للتنمية البشرية، والتركيز على الفرص والنمو العادل.

COP 27.. مصــر تسـتعد لقمـة المنــاخ

م. رانــدة المنشـــاوي

04 سبتمبر 2022

في إطار استعداد مصر لاستضافة قمة المناخ "COP 27"، المقرر عقدها في مدينة شرم الشيخ في نوفمبر المقبل، والتي تعد الحدث الأهم والأبرز على مستوى القطاع البيئي محليًّا ودوليًّا، بما يكفل تحقيق أهداف اتفاقية باريس، وتحقيق مصالح شعوب القارة الإفريقية، وشعوب دول العالم أجمع. وخلال السنوات الأخيرة كثفت مصر جهودها للتصدي للتغيرات المناخية، وهو ما تجسد مؤخرًا في إطلاق الاستراتيجية الوطنية للتغير المناخي، ودعم التحول نحو الاقتصاد الأخضر، الأمر الذي من شأنه مواجهة التغيرات المناخية والتحديات الناجمة عنها، وهو ما تبرز معه أهمية التطرق للجهود المصرية الحثيثة لمواجهة تلك التغيرات، فضلًا عن الوقوف على أبرز الاستعدادات المصرية لاستضافة القمة.

تحديـات تغيـــر المنـاخ في القـارة الإفريقية وسياسات التكيف

أ. أحمد إمبابي

27 نوفمبر 2022

لا شك أن قضية التغيرات المناخية من التحديات الرئيسة التي تواجه القارة الإفريقية؛ نظرًا لآثارها وتداعياتها التي تفوق قدرات كثير من الدول الإفريقية في التعاطي معها، والتكيف مع آثارها المختلفة والمتعددة، لتضاف لسلسلة التحديات والأزمات التي تعاني منها شعوب القارة، مثل: انتشار الفقر، وانعدام الأمن الغذائي، وانتشار الأمراض والأوبئة، وانتشار الصراعات والنزاعات. وبالنظر لواقع المعادلة الصعبة وغير العادلة لقضية المناخ في إفريقيا، باعتبارها الأقل تسببًا في الاحتباس الحراري لكنها في الوقت ذاته الأكثر تضررًا من آثار تغير المناخ، لا سيما مع ضعف القدرات الاقتصادية وهشاشة البنية التحتية في غالبية دول القارة، فمع ارتفاع درجات الحرارة، والتغير في أنماط هطول الأمطار، وارتفاع مستويات سطح البحر، وتنامي ظاهرة الجفاف في المناطق المختلفة من القارة، بما ينعكس سلبًا على الأوضاع الإنسانية لشعوب القارة، التي تُعاني من انتشار معدلات الفقر، وارتفاع أعداد المتضررين من المجاعات، فضلا عن ارتفاع معدلات النزوح واللجوء بسبب الأضرار البيئية، وانتشار الأوبئة.

مبادرة حياة كريمة وإعادة بناء الإنسان المصري

أ‌. أسماء مجدي علي حسين

27 نوفمبر 2022

يمر المجتمع المصري بمراحل تنموية بالغة الأهمية والتعقيد، والتي تتطلب الاهتمام بكافة ثرواته وموارده وإمكاناته البشرية، وتكييفها على نحو يضمن له التقدم المجتمعي في مختلف المجالات. ولما كان العنصر البشرى أحد الموارد الرئيسة المساهمة بصورة مباشرة في تحقيق التنمية، وهو أيضًا غايتها المنشودة، فلقد تمثَّل الهدف الاستراتيجي للتنمية المستدامة في تحسين جودة حياة المواطن المصري بتكثيف الاستثمار في البشر، والإقدام على إصلاحات جادة، وتنفيذ مشروعات تنموية كبرى في قطاعات التعليم، والصحة، والإسكان، والمرافق (1)، في إطار سياسات إصلاحية وتوجهات تنموية تنطلق من حق الإنسان الطبيعي في العيش الكريم، والأمان الاجتماعي، فكما جاء في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان المادة 25 (1) فإن: «لكلِّ شخص حقٌّ في مستوى معيشة يكفي لضمان الصحة والرفاهة له ولأسرته، خاصةً على صعيد الخدمات الاجتماعية الضرورية كالمأكل، والملبس، والمسكن، والعناية الطبية، وله الحقُّ فيما يأمن به في حالات الأزمات والصدمات كالبطالة أو المرض أو العجز أو الترمُّل

الفرانكوفونية والدبلوماسية التعليمية

د. رجاء سليـم

08 نوفمبر 2022

تعكس استضافة مصر للنسخة الثانية من الأسبوع العالمي للفرانكوفونية العلمية رؤيتها لأهمية العلم وأنشطة البحث العلمي في المجالات كافة؛ لمواجهة ما يستجد من مشكلات وظواهر بيئية وتحديات اقتصادية واجتماعية، وتحقيق أهداف التنمية المستدامة.

تزايد استثمارات الشركات للحد من هدر الطعام

أ/ أميرة عبد المعز

31 أكتوبر 2022

تعد مشكلة هدر الطعام من أكثر التحديات التى تواجه العالم. حيث أدت زيادة النمو السكانى والتنمية الصناعية والتغير فى أنماط الحياة إلى توليد المزيد من نفايات الطعام. طبقًا لمنظمة الأغذية والزاعة (الفاو)، فإن نحو ثلت الطعام يهدر سنويًا في العالم، ولا يحدث هدر الطعام فقط بواسطة المستهلك، ولكنه يحدث منذ بداية عملية الإنتاج الأولي إلى مرحلة الاستهلاك المنزلى النهائى. فى الدول النامية يحدث معظم الفقد فى الطعام أثناء مرحلة الإنتاج، بينما فى الدول المتقدمة يحدث معظم الهدر فى الغذاء بواسطة القطاع العائلى أثناء الاستهلاك.

انفوجرافيك
انفوجرافيك
أهداف التنمية المستدامة 2030

مصر الأولى عالميًّا في مؤشر التشريعات الخاصة بالتجارة الإلكترونية في 2022

التدوين الصوتى
التدوين الصوتى

ممارسات الاقتصاد الدائري في مصر

/

Podcast

الثورة الصناعية الرابعة

/

Podcast

إنفوكاست -مصر تتبنى السياحة الخضراء

/

Podcast
تقييم الموقع