ماجد عثمان

الرئيس التنفيذي للمركز المصري لبحوث الرأي العام (بصيرة)، وعضو المجلس القومي للمرأة

شغل الدكتور ماجد عثمان منصب وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بجمهورية مصر العربية منذ فبراير 2011 وحتى يوليو 2011. ولكونه خبير في مجالات الإحصاء والمعلومات والسكان والتنمية، وكذلك الصحة العامة، قدم عثمان العديد من الاستشارات الفنية في هذه المجالات إلى المؤسسات والمنظمات الوطنية والإقليمية والدولية المختلفة بما في ذلك منتدى البحوث الاقتصادية، والمركز الكندي الدولي لبحوث التنمية، وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، ومؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية، ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف).وتولى عثمان منصب رئيس مركز المعلومات ودعم القرار بمجلس الوزراء المصري خلال الفترة من يناير 2005 وحتى فبراير 2011، وكذلك منصب مدير المركز الديموغرافي بالقاهرة خلال الفترة من يناير 2004 إلى يناير 2005، كما شغل منصب أستاذ بقسم الإحصاء بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة القاهرة من مارس 1998 إلى ديسمبر 2003.

وخلال حياته المهنية، اشترك في العديد من اللجان الوطنية بما في ذلك لجنة الشفافية والنزاهة، ومجلس إدارة هيئة الرقابة المالية، والمجلس القومي للسكان، ومجلس أمناء المعهد القومي للإدارة، ومجلس أمناء لجنة تقييم الأداء الإعلامي المسموع والمرئي، وتم انتخابه أول رئيس للرابطة العربية لاستطلاعات الرأي العام. وعثمان عضو في عدة جمعيات علمية ومهنية بما في ذلك الرابطة الأمريكية للإحصاء ASA والرابطة الدولية للتعليم الإحصائي  IASE والرابطة الأمريكية للصحة العامة APHA والرابطة الأمريكية للسكان PAA والاتحاد الدولي للدراسات العلمية للسكان IUSS والرابطة الأمريكية لأبحاث الرأي العام AAPOR والمنظمة العالمية لأبحاث الرأي العام WAPO وجمعية مستقبل العالم WFS والصندوق العالمي للحد من الكوارث والانتعاش GFDRR. 

كما شارك عثمان في العديد من المؤتمرات الوطنية والإقليمية والدولية، وتتضمن إصداراته "حالة السكان في مصر" والإحصاء في التربية وعلم النفس" و"القوى العاملة في مصر: الاتجاهات والعلاقات المتبادلة والآفاق المستقبلية حتى عام 2020"، كما نشر سلسلة من الأبحاث في مجال الإحصاءات والسكان والصحة العامة، وشارك في تأليف "تقرير التنمية البشرية" المصري في الفترة 2004-2009.حصل الدكتور عثمان على بكالوريوس الإحصاء التطبيقي من كلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة القاهرة، كما حصل على درجتي الماجستير والدكتوراه في الإحصاء الطبي من جامعة كيس ويسترن ريسيرف بالولايات المتحدة الأمريكية.