IDSC logo

قالوا عن المركز

يشهد المركز تطوراً هاماً في القيام بعمله في إتاحة المعلومات من حيث المضمون وطرق العرض. ما يقوم به المركز اليوم يعكس إدراكًه لتزايد أهمية جودة المعلومات ودقة البيانات في عصر التحول الرقمي مع سرعة إتاحتها لمتخذي القرار وعموم الناس.

مركز المعلومات ودعم القرار من المراكز المصرية المتميزة التي جمعت ما بين المعلومات والبحث العلمي الدقيق وتقديرات المواقف المتميزة. هو الذراع البحثية لمجلس الوزراء والتي تحتوي على قدرات عالية للتحليل والتقدير والتدبير ومؤخرا فأنها باتت تستعين بقدرات مصرية عالية الكفاءة. لم تكن هناك لا صدفة ولا مفاجأة حينما حصل المركز على جوائز في القدرة والتأثير على صناعة القرار.

مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار له تاريخ عريق في دعم منظومة اتخاذ القرار في مصر، وكان له الفضل في قيادة عملية التحول الي عصر مجتمع المعلومات في مصر، وطرح الكثير والكثير من مبادرات التنمية، وهو بيت العقول الذي يجتذب الخبراء والعلماء المتميزين من مختلف التخصصات. ويمثل المركز وعاء فكريا تبني فيه المعارف والمهارات العلمية من كل المدارس والاتجاهات الفكرية، ويظل مركز المعلومات النافذة الوحيدة التي تطل منها العلوم الاجتماعية لدعم السياسات العامة ولإثبات قدرتها على صناعة التغيير من خلال المعرفة. كما أن وجود المركز حاليا بإنتاجه المعرفي المتميز وعلى مدي أكثر من ثلاثة عقود متصلة يعكس تقدير الحكومة الكبير للبحث العلمي ولأهمية المعلومات في صناعة السياسات.

لمست بشكل مباشر المساهمة القيمة التي يقدمها مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار في مجال دراسات العلاقات الدولية، بتجميع المعلومات، ونشر الدراسات، وشحذ أذهان المتخصصين، وطرح الحلول والتوصيات، باعتباره أحد أهم بيوت الخبرة ومراكز البحث في مصر والعالم العربي. ولاحظت اهتمام المركز بتوظيف وسائل النشر الورقية والإلكترونية والمصورة والمرئية المختلفة لتوصيل رسالته لقطاعات عديدة من الجمهور في الداخل والخارج، فضلا عن دوره في توفير المعلومات والتوصيات لمتخذي القرار بالصورة اللائقة والتوقيت المناسب. كما أسعدني الجهد الذي يقوم به للوصول بوجهة النظر المصرية إلى النطاق العالمي، من خلال منشورات قيمة كتبت بموضوعية واحتراف باللغة الإنجليزية. وانتهز الفرصة للإعراب عن عظيم تقديري للأستاذ أسامة الجوهري مدير المركز والدكتورة خديجة عرفة وباقي أعضاء الفريق المتميز.

شكل مركز دعم القرار في الفترة الأخيرة نقلة نوعية في فضاء مراكز الابحاث الاستراتيجية بمصر. وسع من نطاقات الاهتمام البحثي. وركز على الاطر الاستراتيجية. ووفر معلومات أساسية لدوائر اتخاذ القرار والرأي العام على المستويين المصري والعربي.

منذ ثمانينات القرن الماضي، مازال مركز المعلومات ودعم القرار المصري التجربة الفريدة والمتميزة على مستوى العالم العربي في نظم دعم القرار الحكومي والدراسات المستقبلية وقياسات الرأي العام.

اختيار المركز كواحد من أفضل ٢٠ مركز فكر على مستوى العالم هو اختيار مستحق، حيث يتناول المركز بالدراسة والبحث قضايا تهم متخذ القرار بأسلوب علمي ممنهج يستند على الحقائق والتحليل الكمي للأرقام

أصبحت مساهمة مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار في قياس الرأى العام ضرورية ولها مكانة كبرى في جميع فروع العلوم الإنسانية وغير الإنسانية، بغرض التعرف على الآراء من خلال عينات تختار على أساس إحصائي ورياضي دون تحيز أو محاولة للتأثير على النتائج.

لقد كان لنا في صندوق الأمم المتحدة للسكان على مدى السنوات الكثيرة الماضية شرف التعاون مع هذا المركز المتميز بجميع المقاييس، ولقد كان للمركز أكبر الأثر في توفير المعلومات السكانية، ووضعها تحت تصرف مجلس الوزراء ليتخذ المجلس بدوره القرارات الصائبة في جميع القضايا السكانية ذات العلاقة.

مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار بمجلس الوزراء المصري بجمهورية مصر العربية الشقيقة يتميز بتبنِّي الكثير من سياسات وأساسيات العمل، للارتقاء - بدرجة وفعالية - بجهوده البحثية المختلفة حيث يحرص المركز على تحقيق التوافق مع الاحتياجات الفعلية لمجتمع المستفيدين وكذلك التوافق مع المستجدات على الساحتين المحلية والدولية، كما يعمل المركز على التطوير المستمر لمنهجيات عمله، سعيا للارتقاء بمستوى جودة إصدارته شكلا ومضمونا.

[35 عناصر] <السابق 
1234
   التالي>